Qalandiya International (قلنديا الدولي)

About

قلنديا الدولي هو تظاهرة فنية فلسطينية في مجال الفنون المعاصرة, والذي سيحدث بمشاركة أكثر من 50 فنان فلسطيني وعالمي في الفترة ما بين 1/11 – 15/11
Description
Qalandiya International is a collaboration between seven of the most prominent cultural institutions in Palestine focusing on Contemporary Art. This unique art coalition is an attempt to pool resources and work collectively towards showcasing and promoting contemporary culture in Palestine both locally and internationally. This is Palestine’s most daring and most promising cultural statement on the global stage.

Organizers:
Riwaq, Al Ma’mal Foundation for Contemporary Art, the A. M. Qattan Foundation, Palestinian Art Court – Al Hoash, the International Art Academy – Palestine, Sakakini Cultural Center, and The House of Culture and Arts – Nazareth.

Why Qalandiya?

For the past decade, “Qalandiya” has been associated with the infamous Israeli checkpoint that continues to suffocate the West Bank disconnecting it from Jerusalem and the rest of the world. This checkpoint has been highly pervasive in the media and in the visual and literary works produced in and about Palestine. Countless stories about Palestinians’ daily suffering and subjugation take place there, offering sad but true glimpses of the oppressive regime of the occupation. However, “Qalandiya” suggests other connotations that have been deliberately smeared or totally erased over the years, but which, with a more intimate look, could be uncovered: the Qalandiya Airport, for example (or the Jerusalem International Airport as it was initially called), the Qalandiya refugee camp, and Qalandiya village (which the Wall has divided into two separate parts). Qalandiya is where many paradoxes meet. It was the point of connection with the rest of the world until 1967 and became the symbol of disconnection, isolation, segregation and fragmentation in 2000.
Qalandiya International is an attempt to utilise the name and its multilayered and contradictory meanings in an event that seeks to perpetuate the true Palestine in the international cultural scene, while allowing a taste of the experience embedded in the symbolic paradox of Qalandiya. It is a creative step towards restoring Palestine’s cultural and humanistic status in the life and memory of the world.

This slideshow requires JavaScript.

قلنديا الدولي
1-15 تشرين الثاني/نوفمبر 2012

تجري سبع مؤسسات ثقافية فلسطينية استعدادتها لاطلاق” قلنديا الدولي”، أكبر تظاهرة فنية فلسطينية في مجال الفنون المعاصرة، في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر 2012 بمشاركة 50 فناناً فلسطينياً وعالمياً بهدف تعزيز من مكانة فلسطين في المشهد الثقافي الفني العالمي. وسيتخذ قلنديا الدولي من القدس، ورام الله، وغزة، والناصرة، وعدد من القرى الفلسطينية مسرحا له. وعلى البرنامج سلسلة من المعارض والعروض الأدائية والتركيبية وأعمال الفيديو، ومقاربات مفاهيمية لمواضيع شتى، اضافة الى ندوات وحوارات مع متحدثين محليين ودوليين، وجولات ميدانية تسلط الضوء على القيم الجمالية لمعالم معمارية ومكانية في فلسطين.
وتسعى هذه التظاهرة، التي تستمر على مدى 15 يوما، الى نسج خيوط بين المؤسسات والفضاءات الفلسطينية المختلفة، في محاولة لتوحيد الجغرافية الفلسطينية المفتتة من خلال جهد فني مشترك لا يعرف الحدود ويسعى الى إشراك المواطن الفلسطيني واعطائه فرصة لتذوق الفنون البصرية لفنانين محليين وعالميين. ومن المؤمل أن يعقد هذا الحدث كل عامين.
وسيروج قلنديا الدولي للثقافة والفنون المعاصرة على المستويين المحلي والدولي من خلال حشد جهود وموارد أهم المراكز الثقافية الفلسطينية التي تعنى بالفنون البصرية وهي: مركز رواق للمعمار الشعبي، ومؤسسة المعمل للفن المعاصر، ومؤسسة عبد المحسن القطان، وحوش الفن الفلسطيني، والاكاديمية الدولية للفنون- فلسطين، ومركز السكاكيني، ودارة الثقافة والفنون في مدينة الناصرة، إضافة الى مجموعة أخرى من المؤسسات الفنية والثقافية الفلسطينية.

لماذا قلنديا؟
ورغم أنها تظاهرة للفنون المعاصرة، الا ان اختيار اسم “قلنديا الدولي” لتمثيل هذا الحدث، لم يأت بالمصادفة، فهو يشير إلى مكان مسح تاريخه ومضمونه مع مرور السنين بشكل ممنهج، وبنظرة أكثر تفحصا، تمثل قلنديا مجموعة المراحل التي مر بها الشعب الفلسطيني منذ احتلاله. فـ “قلنديا” هي قرية وادعة استضافت مخيم اللاجئين الذي بات يعرف باسمها. وقلنديا هي القرية التي شطرها جدار الفصل إلى قسمين وقلنديا هي مخيم للاجئين لا زال سكانه يحلمون بالعودة الى ديارهم. وقلنديا هو حاجز عسكري يخنق الضفة الغربية ويقسمها نصفين ويفصلها عن القدس وباقي العالم، وهو رمز لمعاناة يومية للفلسطينيين. وقلنديا هو مطار كان يحمل أيضاً اسم “مطار القدس الدولي”، وقلنديا هو المكان الذي كان نقطة للوصل والالتقاء مع بقية العالم حتى عام 1967 ثم أصبح رمزاً للانفصال والتجزؤ في عام 2000 ، وهناك حضور قوي لـ “قلنديا” من خلال الأعمال الفنية والكتابية التي تم انتاجها فلسطينيا في الفترة الماضية . ومن خلال توظيف هذه الدلالات التي تم تشويشها أومحوها بشكل متعمد فإن استخدام السياق الرمزي لقلنديا بتعدد معانيه، يسعى للفت النظر الى تاريخ مضى يجري اختصاره بشكل متعمد

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s